منتديات روابي طيبة الطيبة

منتديات إجتماعية ثقافية علمية
 
البوابةالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عدم تتبع الأخطاء والعثرات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهنوف

 عضو منتسب  عضو منتسب 
avatar

انثى عدد الرسائل : 113
العمر : 29
الموقع : المدينة المنورة
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: عدم تتبع الأخطاء والعثرات   الأحد سبتمبر 16, 2007 1:27 am

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

فإن منهج تتبع الأخطاء والعثرات مرفوض شرعا ، ثبت عن معاوية رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( إنك إن تتبعت عورات المسلمين أفسدتهم أو كدت أن تفسدهم )) أخرجه أبو داود وغيره .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه وينسى الجذع أو الجدل في عينه )) أخرجه ابن حبان وغيره .
وأخرج الإمام مالك في الموطأ أنه بلغه أن عيسى عليه السلام كان يقول (( لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فتقسو قلوبكم فإن القلب القاسي بعيد عن ذكر الله ولكن لا تعلمون ، ولا تنظروا ذنوب الناس كأنكم أرباب ، وانظروا في ذنوبكم كأنكم عبيد فإنما الناس مبتلى ومعافى ، فارحموا أهل البلاء ، واحمدوا الله على العافية )) .
وقد ذكر ابن القيم رحمه الله أن من علامات أهل السعادة والموفقين للتوبة الإمساك عن عيوب الناس والفكر فيها فإنه في شغل بعيب نفسه ، فطوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس ، وويل لمن نسي عيبه وتفرغ لعيوب الناس ، هذا من علامة الشقاوة كما أن الأول من أمارات السعادة .
وهذه القاعدة يمكن أن تستفاد أيضا من الأحاديث الواردة في النهي عن التجسس ، ومن ذلك ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ، ولا تحسسوا ولا تجسسوا ، ولا تنافسوا ولا تحاسدوا ، ولا تباغضوا ، ولا تدابروا ، وكونوا عباد الله إخوانا )) رواه مسلم .
فالتجسس وتتبع العثرات والسقطات يدل على فساد القصد وسوء الطوية ، ورحم الله الرافعي إذ يشبه أهل هذا الصنف ( بأن منهم من تجدهم قوما سوسا كطبع السوس لا ينال شيئا إلا نخره أو عابه ، وقوما دودا كطبع الدود لا يقع في شيء إلا أفسده أو قذره ) .
إنه طبع الدود والذباب الذي ارتضاه طائفة من البشر فأصبح همهم وغرضهم وديدنهم تتبع السقطات والعثرات مع التغافل عن الحسنات ، ورحم الله الشعبي إذ يقول (( لو أصبت تسعا وتسعين ، وأخطأت واحدة لأخذوا الواحدة وتركوا التسع والتسعين )) .
وختاما : كن مع الناس كالنحل ، الذي يقع على أحسن الزهور وأطهر الزروع ؛ فيجتني منها ما يفيده ، وما يخدم به الناس ، ودع مساوئهم وأخطاءهم ، ولا تكن كالذباب الذي يقع على أقذر الأشياء وينشرها في الناس ويؤذي بها الأحياء .
صنف من الناس يصوّب نظره إلى عنصر الخير في الناس ويتعامل معهم على أساسه ، وينشره فيهم ، فهو كالنحل الذي لا يقع إلا على الزهور والرياحين الزكية النظيفة ؛ فيجتني منها ما ينفعه وينفع الآخرين .
وصنف آخر يصوّب نظره إلى عنصر الشر في الناس وإلى الرذائل فيهم ، ويتعامل معهم على أساسه ، وينشره فيهم فيؤذي نفسه ويؤذي الآخرين ، فهو كالذباب الذي لا يقع إلا على أقذر الأشياء ، وينشرها في الناس ويؤذي بها الأحياء . فكن كالأول ، تَسعد وتُسعِد ، ولا تكن كالثاني ، تشقَ وتُشقِ .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بدوووري

 مدير المنتدى  مدير المنتدى 
avatar

ذكر عدد الرسائل : 12853
العمر : 35
الموقع : المدينة المنورة
تاريخ التسجيل : 20/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: عدم تتبع الأخطاء والعثرات   الأحد سبتمبر 16, 2007 4:05 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jeje

 عضو ذهبي 
 عضو ذهبي 
avatar

انثى عدد الرسائل : 1546
تاريخ التسجيل : 01/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: عدم تتبع الأخطاء والعثرات   الجمعة سبتمبر 21, 2007 11:36 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عدم تتبع الأخطاء والعثرات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روابي طيبة الطيبة :: المنتديات العامة ::  تطوير الذات البشرية-
انتقل الى: