منتديات روابي طيبة الطيبة

منتديات إجتماعية ثقافية علمية
 
البوابةالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العالم يعوّل على الصين والهند لتعويض تباطؤ الاقتصاد الأمريكي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتى عروة

 عضو ذهبي 
 عضو ذهبي 
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1252
العمر : 36
الموقع : جنب سيل عروة
العمل/الترفيه : ألقط رزقي
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: العالم يعوّل على الصين والهند لتعويض تباطؤ الاقتصاد الأمريكي   السبت سبتمبر 22, 2007 6:29 pm

تأتي قفزات اليورو في أسواق الصرف العالمية مع تخلص المستثمرين حول العالم من الدولار في وقت خطير بالنسبة لاقتصاد منطقة اليورو المؤلفة من 13 دولة. فعلاوة على تزايد المخاوف بشأن آفاق قطاع تصدير الآلات الرئيسي لمنطقة اليورو فإن وثبات العملة الأوروبية المشتركة من مستوى قياسي إلى مستوى قياسي آخر تأتي وسط مؤشرات على أن اقتصاد منطقة اليورو بدأ في التباطؤ ومواجهة ضغوط تضخمية متجددة.
وقال راينر جونتيرمان الاقتصادي البارز في بنك "دريسدنر كلاينفورت" الألماني الاستثماري إن "السوق تتوقع سيناريو التباطؤ". لكن هذا الأمر يثير التساؤل بشأن المدى الذي عنده يمكن للأداء القوي المستمر لاقتصاديات ناشئة كبيرة مثل الصين والهند والشرق الأوسط تعويض ما تظهره مؤشرات متزايدة عن تباطؤ النمو في اقتصاد الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:

تأتي قفزات اليورو في أسواق الصرف العالمية مع تخلص المستثمرين حول العالم من الدولار في وقت خطير بالنسبة لاقتصاد منطقة اليورو المؤلفة من 13 دولة.
فعلاوة على تزايد المخاوف بشأن آفاق قطاع تصدير الآلات الرئيسي لمنطقة اليورو فإن وثبات العملة الأوروبية المشتركة من مستوى قياسي إلى مستوى قياسي آخر تأتي وسط مؤشرات على أن اقتصاد منطقة اليورو بدأ في التباطؤ ومواجهة ضغوط تضخمية متجددة.
وفي الواقع فإن ارتفاع اليورو في الأشهر القليلة الماضية التي بلغ خلالها أعلى مستوياته على الإطلاق أمام الدولار مسجلا أكثر من 1.41 دولار أمس الأول يأتي أيضا على خلفية تعديل خبراء الاقتصاد توقعاتهم بالانخفاض لنمو اقتصاد منطقة اليورو.
وبعد أن نما الاقتصاد بنسبة 5,2 في المائة هذا العام، فإن اقتصاديين يتوقعون الآن أن يتراجع النمو إلى أقل من 2 في المائة ليصل إلى 9,1 في المائة في العام المقبل حتى قبل أن يتضح حجم التداعيات السلبية لما شهدته أسواق المال أخيرا من اضطراب.
وقال راينر جونتيرمان الاقتصادي البارز في بنك "دريسدنر كلاينفورت" الألماني الاستثماري إن "السوق تتوقع سيناريو التباطؤ". لكن هذا الأمر يثير التساؤل بشأن المدى الذي عنده يمكن للأداء القوي المستمر لاقتصادات ناشئة كبيرة مثل الصين والهند والشرق الأوسط تعويض ما تظهره مؤشرات متزايدة عن تباطؤ النمو في اقتصاد الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم.
لكن من المرجح أن ارتفاع عملية اليورو الذي يبدو أنه بلا نهاية سوف يزيد الدعوات السياسية التي تأتي في مقدمتها دعوات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بخفض أسعار الفائدة لمنع تعرض الصادرات والنمو الاقتصادي للخطر بسبب قوة سعر صرف اليورو كما أن ارتفاع اليورو سوف يتيح مزيدا من الوقت للبنك المركزي الأوروبي كي يحدد سياسته النقدية.
في غضون ذلك، فإن التوقعات الاقتصادية المتشائمة بالنسبة للولايات المتحدة نتيجة أزمة سوق الرهن العقاري عالي المخاطر إضافة إلى توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي سوف يستمر في دورته لخفض أسعار الفائدة التي بدأها الثلاثاء الماضي قد أسهمت في تراجع قيمة العملة الخضراء وتعزيز سعر اليورو للارتفاع.
ويضارب المتعاملون في أسواق الصرف حاليا بشأن الموعد الذي سيخترق عنده اليورو مستوى 45,1 دولار وحتى حاجز 50,1 دولار وذلك بعد أن تجاوز مستوى 41,1 دولار هذا الأسبوع, وبهذا الصعود يكون اليورو قد استغرق مدة طويلة كي يصل إلى هذا المستوى منذ بداية طرحه للتداول عام 1999, فمع تفوق نمو الاقتصاد الأمريكي المزدهر على منطقة اليورو حينذاك، تراجع اليورو إلى مستوى متدن قياسي ليبلغ 52,82 سنتا من الدولار في تشرين أول (أكتوبر) عام 2000, وعلى أية حال فإن اليورو ارتفع خلال هذا الأسبوع بمفرده بنسبة 2 في المائة تقريبا مع قيام مجلس الاحتياطي بخفض أسعار الفائدة الثلاثاء الماضي الأمر الذي قوى من سعر صرف اليورو وأسهم في تضييق الفارق مع أسعار الفائدة لمنطقة اليورو المؤلفة من 13 دولة, كما أسهم هذا الأمر بشكل خاص في ظل ظهور مؤشرات على تجدد الضغوط التضخمية في مساعدة مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي المؤلف من 19 عضوا من مقاومة الضغوط لاقتفاء أثر مبادرة السلطات النقدية الأمريكية ويقوم بخفض تكاليف الإقراض في منطقة اليورو, ويتوقع الكثير من المحللين أن تظهر البيانات الرسمية المقرر صدورها الأسبوع المقبل أن يتجاوز التضخم مستوى 2 في المائة وهو السقف المستهدف من قبل البنك المركزي الأوروبي وذلك للمرة الأولى خلال نحو 12 شهرا مع ارتفاع أسعار المستهلكين من 7,1 في المائة في آب (أغسطس) إلى 1,2 في المائة هذا الشهر على خلفية الارتفاعات الكبيرة في أسعار السلع والأغذية.
وهناك توقعات بأن الأجور المرتفعة وتراجع معدل البطالة وعلى الأخص في ألمانيا سوف تشجع في نهاية الأمر المستهلكين في منطقة اليورو على الإنفاق, ولكن على الرغم من أن المستهلكين في منطقة اليورو ليسوا شديدي التأثر مثل أصحاب المنازل الأمريكيين بهذا النوع من الاضطراب الذي ضرب أسواق الأسهم مؤخرا فإن القفزة في أسعار النفط خلال هذا الأسبوع لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 82 دولارا للبرميل يمكن أن تحد من انتعاش إنفاق المستهلكين من القطاع الخاص الذي طالما كان مأمولا, يضاف على ذلك الارتفاع المطرد لأسعار الفائدة في منطقة اليورو منذ كانون أول (ديسمبر) عام 2005 والمخاوف بشأن حدوث أزمة ائتمانية بسبب المخاوف من أن ارتفاع حالات التخلف عن سداد قروض الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة قد تضرب سوق العقارات في منطقة اليورو وبالتبعية إنفاق المستهلكين في اقتصادات كبيرة مثل إسبانيا وفرنسا, وفي الوقت نفسه من المتوقع أن تظهر مؤشرات رئيسية سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل أن التوقعات الاقتصادية في أنحاء منطقة اليورو تتراجع.
وتشمل تلك المؤشرات مؤشر مناخ الأعمال "آيفو" الألماني ومؤشر ثقة الشركات الذي تصدره المفوضية الأوروبية. ويقول محللون إن من المتوقع بعد أن انخفض مؤشر آيفو إلى 105,1 نقطة في أيلول (سبتمبر) أن يستمر في التراجع حتى كانون أول (ديسمبر) ليصل إلى نحو 100 نقطة مما يجعل الأمر أكثر صعوبة على البنك المركزي الأوروبي لرفع أسعار الفائدة التي اضطر إلى تأجيل زيادتها هذا الشهر بسبب اضطراب أسواق المال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بدوووري

 مدير المنتدى  مدير المنتدى 
avatar

ذكر عدد الرسائل : 12853
العمر : 35
الموقع : المدينة المنورة
تاريخ التسجيل : 20/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: العالم يعوّل على الصين والهند لتعويض تباطؤ الاقتصاد الأمريكي   السبت سبتمبر 22, 2007 6:34 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بريق عين

 مشرف
 مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1304
العمر : 39
الموقع : المدينة المنورة
الحالة : باحث علمي
تاريخ التسجيل : 19/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: العالم يعوّل على الصين والهند لتعويض تباطؤ الاقتصاد الأمريكي   الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 6:03 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طيبه

 عضو نشيط  عضو نشيط 
avatar

عدد الرسائل : 229
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: العالم يعوّل على الصين والهند لتعويض تباطؤ الاقتصاد الأمريكي   الأحد مايو 11, 2008 6:35 pm

مشكووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العالم يعوّل على الصين والهند لتعويض تباطؤ الاقتصاد الأمريكي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روابي طيبة الطيبة :: المنتديات العلمية ::  الإدارة والإقتصاد-
انتقل الى: