منتديات روابي طيبة الطيبة

منتديات إجتماعية ثقافية علمية
 
البوابةالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ولايف

 عضو نشيط  عضو نشيط 
avatar

انثى عدد الرسائل : 221
العمر : 35
الموقع : مكه المكرمه
تاريخ التسجيل : 26/08/2007

مُساهمةموضوع: حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»   الإثنين سبتمبر 24, 2007 4:18 pm

حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»
تنوّع في المهامّ وأسلوب تحكم إبداعيّ وموسيقى ملحمية ورسومات تخطف الأبصار




مشهد من اللعبة

تخيّل وجود جيوش ضخمة تقوم بمحاولة هدم بوّابة مملكة أسطوريّة، ليقوم فارس يمتطي ظهر تنين بالهجوم على هذه الجيوش وحرقها بالنار التي تخرج من فمه أثناء انقضاضه عليها من الأعلى. هل تعجبك فكرة الدخول بتنينك في منتصف الليل إلى باطن جبل ضخم يحتوي على آليّات بخاريّة تقوم بتحريكه، وإيقاف عمل هذه الآليّات؟ ما رأيك في التحليق على ظهر تنين على ارتفاع مئات الأمتار فوق سطح الأرض بواسطة إيماءات منك واشارات بيديك، ومن ثمّ التخاطب مع التنين الذي تقوده عبر إشارة واحدة خاطفة، ليقوم التنين بالانقضاض الفوريّ نحو الأرض والهبوط عليها والمشي بين صفوف الأعداء وحرقهم أو افتراسهم، أو حتى صرعهم أرضا بذيله؟ إن أردت المزيد، فإنّ لعبة "لَيَرْ" Lair (العرين) تقدّم لك جميع ما تريده، وأكثر. وجود آلاف الجنود على الأرض يقومون بتسلق الأسوار، ومئات المنجنيقات تقوم بقذف الكرات الناريّة في الهواء لهدم الأبراج، وطيران مئات المخلوقات الخرافيّة في الهواء وقتالها مع بعضها البعض، وخروج مخلوقات أخرى ضخمة للغاية من باطن المحيط للقتال هي أمور عاديّة في اللعبة، ويجب الاعتياد عليها. والتنين هو العامل الرئيسيّ في حرب لعبة "لير" ويمكنه قلب موازين الحرب، وكأنّه قنبلة نووية في حرب سيوف.
* قصّة مملكتين تدور أحداث لعبة "لير" في عالم مهدد بالبراكين التي تقوم بتدمير الأراضي وتلويث الجوّ. وانقسم السكان إلى مملكتين، "موكاي" Mokai الذين لم يعد لديهم موارد على الإطلاق، و"أسيليان" Asylian النبلاء الذين يعيشون في إحدى المناطق المتبقية التي لم تتأثر بالبراكين، وما زال لديها الكثير من النباتات والحيوانات والمياه. وبعد فترة طويلة من السلام بين المملكتين، تقوم مملكة "موكاي" بالهجوم على مملكة "أسيليان" بشكل عدائيّ جدّا. ويقوم قادة جيوش مملكة "أسيليان" بالدفاع عنها باستخدام جيش يستطيع الركوب على مخلوقات التنين الخرافيّة، في مواجهة جيش "موكاي" الذي يوجد لديه جيش من المخلوقات الشبيهة. ويقوم اللاعب بأخذ دور الفارس "رون" Rohn الذي ينتمي لمملكة "أسيليان"، والذي يُعتبر من نخبة الفرسان الجويين. ويجب على "رون" الدفاع عن مناطق معيّنة وقتل بعض الأعداء والهجوم على القواعد العدائيّة، والكثير غيرها من المهامّ الخطرة. وسيتفاجأ اللاعب أثناء تطوّر القصّة واكتشاف الخيانة التي حدثت، والكثير غيرها من الأمور المخفيّة في بداية اللعب.
* مزايا ممتعة لعبة "لير" تقدّم الكثير من المتعة عبر مراحلها المختلفة. ويجب على اللاعب القتال في الجوّ إمّا عن طريق رمي النار نحو الأعداء، أو ملاحقتهم والإطاحة بهم في الجوّ، أو قتال تنين آخر في معركة ضارية بينهم أثناء وقوعهم في الهواء، أو ابادة الجيوش الأرضيّة للأعداء، أو الإطاحة بثيران متوحشة من على جسر مرتفع تقوم بالدخول بين صفوف جيوش اللاعب وقتل أصدقائه، أو الدخول إلى باطن جبل كبير وتدمير بعض الآليّات الموجودة فيه، أو تدمير سفن الأعداء التي تقوم بإطلاق وابل كثيف من الحجارة المشتعلة نحو أسوار المدينة، أو حماية قافلة الأغذية الخاصة بمملكة اللاعب من نهب الأعداء، أو قتال الوحوش الخرافيّة التي يزيد حجمها عن حجم تنين اللاعب بمئات المرّات، والكثير غيرها من المراحل المختلفة. وسيقوم اللاعب بقتال تنين ينفث النيران من فمه، وآخر ينفث نفسا جليديّا، وحشرات ضخمة عدائيّة. وتدور أحداث معظم المعارك في الجوّ، مع قيام اللاعب بالقتال على الأرض في بعض الأحيان بإستخدام التنين الذي يمتطيه لمواجهة الجيوش والمخلوقات المختلفة.
وتقدّم اللعبة نظام المعنويات للأعداء، حيث من الممكن أن يفرّ الكثير منهم إن كانت معنوياتهم منخفضة. ويمكن إتمام اللعبة في فترة 15-20 ساعة. وسيقوم اللاعب باللعب بها مرّات عديدة لإتقان أسلوب التحكم الإبداعيّ الجديد، إلى أن يصبح التحكم بالتنين أمرا بديهيّا لديه. ويُنصح باللعب بالمراحل التدريبيّة ليتقن اللاعب أسلوب التحكم قبل قيامه بخوض المعارك الضارية في اللعبة. وستقوم الكثير من الألعاب اللاحقة بمحاكاة أسلوب التحكم هذا، وإلا سيشعر اللاعبون بأنّ اللعب بتلك الألعاب بالطريقة التقليديّة هو أمر بدائيّ وغير ممتع.
وستطلب اللعبة من اللاعب في بعض الأحيان الضغط على أزرار محدّدة في زمن معيّن، ليقوم "رون" بالقفز من على تنينه في الهواء، والهبوط على ظهر تنين آخر وقتال فارس ذلك التنين، وقتل التنين نفسه، قبل أن يقفز "رون" مجدّدا في الهواء ويهبط تنينه مسرعا لالتقاطه في لقطة سينمائيّة رائعة.
وسيحصل اللاعب على ميداليّة ذهبيّة أو فضيّة أو برونزيّة بعد إتمامه لكلّ مرحلة، حسب مستوى أدائه وعدد الأعداء الذين قتلهم، وعدد الحلفاء الذين تمّ قتلهم، والكثير غيرها من التفاصيل. وتساعد هذه الميداليات في الحصول على الكثير من المحتوى المخفيّ في اللعبة، مثل حركات قتالية جديدة للتنين أو عروض فيديو حول طريقة صناعة اللعبة، أو بعض الصور الفنيّة للشخصيّات والأسلحة والمراحل، أو حتى تنين جديد.
* مواصفات تقنية مستوى الرسومات في هذه اللعبة ممتاز جدّا، خصوصا على الشاشات عالية الوضوح High Definition التي تعمل بدقة 720 التسلسليّة Progressive، ودقة 1080 التسلسلية أو المتعاقبة Interlaced (اللعبة تدعم نظم العرض عاديّة الوضوح Standard Definition للتلفزيونات العاديّة، ولكنّ الرسومات تبدو أفضل بكثير على الشاشات عالية الوضوح). وعندما يرى اللاعب أسلوب رسم الغيوم والسماء، فإنّها ستكون المرّة الأولى التي يراها مبرمجة بهذه الدرجة الكبيرة من الإتقان والواقعيّة. وسينبهر اللاعبون عند مشاهدة تغيّر ألوان البيئة من حولهم عند شروق أو غروب الشمس، خصوصا عندما تتلألأ أمواج البحر من أشعة الشمس، وتصبح ألوان البيئة والشخصيّات الأخرى مظلمة بعض الشيء بسبب وجود الشمس أمام عين اللاعب مباشرة. ويمكن ملاحظة درجة كبيرة جدّا من التفاصيل الصغيرة الموجودة في كلّ جنديّ أو تنين في اللعبة. كما يمكن مشاهدة امتداد البيئة في الأفق أمام عيون اللاعب، ومن دون تدني مستوى الرسم. ويمكن أيضا مشاهدة الأمواج البعيدة تحت اللاعب تتحرّك وتتحطم على الصخور المتناثرة أو على الشاطئ. ومن أعلى مكان في اللعبة، يمكن مشاهدة الجيوش تقوم بالتحرّك والقتال، لتقوم بالازدياد في الحجم شيئا فشيئا عند اقتراب اللاعب منها، ليستطيع اللاعب مشاهدة كلّ جندي على حدة، ومن دون حدوث أيّ توقف أثناء اللعب. وسيقوم اللاعب بالانبهار بجودة رسومات المقذوفات الناريّة في الهواء، والتي قامت بإستبدال الطيور في السماء. وسيُعجب اللاعب أثناء مشاهدة السفن تقوم برمي الحجارة الملتهبة نحو الأسوار البحريّة للمملكة، أو الأسهم الناريّة بالقرب من الجيوش، أو حتى الأشعة الضوئيّة التي تخرج من عيون محفورة في جبل ضخم جدّا من جبال المراحل الأولى في اللعبة في منتصف الليل. هذا وتقدّم اللعبة ميّزة إبطاء السرعة بشكل آليّ عند قيام اللاعب بقتل أحد الأعداء في المعارك الأرضيّة، الأمر الذي يضفي شعورا بالنصر والرضا أثناء مشاهدتها.
العروض التي تتخلل المراحل متقنة الأداء والصنع، وهي جميلة جدّ أثناء المشاهدة. ويمكن مشاهدة مئات الجنود والمخلوقات المختلفة في شاشة واحدة وفي وقت واحد من دون أن تفقد اللعبة سرعتها، ولا ينخفض معدّل الرسومات (معدل الرسومات Frames Per Second FPS هو عدد المشاهد التي تظهر على الشاشة في كل ثانية، ويصل إلى 60 رسمة في الثانية في الوضع المثالي. وينخفض مع ازدياد الضغط على معالج الرسومات، نظرا لزيادة الطلب على معالجة بيانات الرسومات. وغالبا ما ينخفض المعدل عند زيادة عدد الشخصيات في الشاشة الواحدة أو ازدياد حجم الشخصيات، أو كثرة المؤثرات الخاصة في الشاشة الواحدة) عن 60 رسمة طوال الوقت، على الرغم من كثرة العناصر التي تتحرّك على الشاشة في آن واحد، وجمال البيئة والعناصر وكثرة المؤثرات الخاصّة.
* موسيقى ملحمية أمّا بالنسبة لصوتيّات اللعبة، فإنّها من أفضل ما تمّ تأليفه حتى الآن في عالم الألعاب الإلكترونيّة. وتمّ استخدام مؤلف موسيقيّ مشهور قام بتأليف موسيقى أفلام كبيرة معروفة، وقام باستخدام أوركيسترا حقيقيّة مكوّنة من عشرات العازفين المهرة، وفي أفضل قاعات التسجيل في العالم. النتيجة النهائيّة هي موسيقى تصوريّة ملحميّة تأخذ اللاعب في رحلة خاصّة من الإثارة والتشويق الصوتيّ. ويمكن الاستمتاع بالموسيقى أثناء تحليق اللاعب في السماء فوق أمواج البحر للاسترخاء والاستمتاع بالرحلة الخياليّة الرائعة. هذا وتستخدم اللعبة نظام تجسيم الصوتيات بتقنية 7,1 (7 سمّاعات حول المستخدم، وسمّاعة إضافيّة للأصوات الجهوريّة Bass) إن كان يوجد لدى المستخدم هذا النظام للحصول على أفضل تجربة صوتيّة حتى الآن. وستهتز الغرفة عندما يسمع اللاعب صوت زئير التنين لأوّل مرّة (وفي كلّ مرّة). المؤثرات الصوتيّة الأخرى متقنة الأداء، وستنال إعجاب اللاعبين بعد سماعها، وهي رائعة ومختلفة عن بعضها بعضاً ومصنوعة بدقة بالغة. ويمكن، وبكلّ سهولة، اعتبار أنّ التجربة الصوتيّة ممتازة في هذه اللعبة، لدرجة الكمال! اللعبة تعتمد بشكل كبير جدّا على استخدام خصائص أداة التحكم لاستشعار ميلانها في الهواء، وتحريك التنين وفق حركة يد اللاعب. ومن الممكن تحريك التنين إلى اليمين أو اليسار أو إلى الأعلى أو الأسفل عن طريق تمييل أداة التحكم إلى الجهة المرغوبة في محاكاة لطريقة التحكم برسن التنين. ويمكن للاعب الطلب من تنينه التحليق إلى الوراء مباشرة عن طريق رفع الرسن إلى الأعلى بكلا اليدين بشكل سريع، ليقوم التنين بالالتفاف الفوريّ إلى الوراء. وإن أراد اللاعب التحليق بسرعة كبيرة إلى الأمام، فما عليه سوى أن يقوم برفع الرسن إلى الأعلى بشكل بطيء ومن ثمّ تحريكه إلى الأسفل بشكل سريع، ليقوم التنين بالتحليق السريع إلى الأمام. هذا وتطلب اللعبة من اللاعب في بعض الأحيان القيام بالتحليق إلى جوار تنين آخر موجود في نفس الارتفاع، ومن ثمّ محاولة الإطاحة به عن طريق تحريك أداة التحكم بشكل سريع إلى اليمين أو اليسار. هذه الميّزة تسمح بالحصول على عُمق لعب جديد ممتع جدّا، والذي لم يمكن من الممكن الحصول عليه عبر أساليب التحكم التقليديّة في السابق. أسلوب التحكم ممتاز، وإن قام اللاعب بتحميل تحديث 1,92 Update (أو أيّ إصدار أحدث) لبرمجة جهاز "بلايستيشن 3" من الموقع الرئيسيّ للشركة، فإنّ أسلوب التحكم سيصبح أسرع استجابة من قبل، الأمر الذي يسمح للاعب بأداء مناورات ممتازة في الهواء أثناء تحليقه. هذا ويمكن وصل أيّ أداة تحكم أخرى لا تحتوي على أجهزة استشعار الميلان في الهواء بالجهاز (عبر مأخذ "يو إس بي" USB)، لتسمح اللعبة للاعب بالتحكم بالتنين بالطريقة التقليديّة. هذا وتتطلب اللعبة تنسيقا ممتازا بين ما يراه اللاعب في منتصف الشاشة وبين لحظة الضغط على زرّ إطلاق النار، ذلك أنّ اللعبة تقوم بتحويل النار نحو أقرب عدوّ موجود في منتصف الشاشة لحظة الإطلاق. ولا يجب لوم هذا الأسلوب إن لم يستطع اللاعب إصابة الهدف الذي يريده، بل يجب عليه تطويره ليصبح أفضل.
هذا ويمكن اللعب باللعبة عبر جهاز "بلايستيشن بورتابل بي إس بي" Playstation Portable PSP عبر ميزة "اللعب عن بُعد" Remote Play، حيث يتمّ تشغيل اللعبة على جهاز "بلايستيشن 3" ووصل جهاز "بلايستيشن بورتابل بي إس بي" به، ليستطيع اللاعب مشاهدة احداث اللعب والتحكم باللعبة عبر جهازه المحمول.
* خلافات في التقييم منذ بداية تصميم اللعبة (أكثر من عامين)، تمّ اعتبار لعبة "لير" على أنّها لعبة يجب اللعب بها، نظرا لفكرتها الجذابة في امتطاء ظهر تنين في وسط حرب أسطوريّة، وبسبب جودة الرسومات التي تمّ عرضها في المؤتمرات. واعتبر الكثيرون في الآونة الأخيرة على أنّ اللعبة هذه هي بداية الجيل الثاني لألعاب جهاز "بلايستيشن 3" والتي يتمّ فيها استعراض القدرات الكبيرة الكامنة في داخل الجهاز. ولكنّ لعبة "لير" حصلت على انتقادات سيّئة ولاذعة من الكثير من مواقع تقييم الألعاب على الإنترنت والمجلات المختصة (الجدير ذكره أنّ المواقع والمجلات المشهورة هي التي قيّمت اللعبة بشكل سيئ، على خلاف المواقع الصغيرة التي مجدّت اللعبة ومدحتها بشكل كبير جدّا)، وذلك بسبب أن "أسلوب التحكم ليس مستساغا" ولأنّ "الرسومات تحتوي على أخطاء تقنية" و"لا يوجد تنويع في المراحل"، والكثير غيرها من المبررات. ولكنّ الكثير من اللاعبين قاموا بشراء اللعبة وتجربتها، ليكتشفوا بأنّ هذه المزاعم خاطئة، وليس لها وجود على الإطلاق، بل أنّ اللعبة ممتعة بشكل كبير، وأسلوب التحكم فيها طبيعيّ، ومستوى الرسومات والموسيقى من أفضل ما تمّ طرحه حتى الآن. ويعتقد الكثير من اللاعبين أنّ الشركات المنافسة لشركة "سوني" قد قامت بعمل اللازم لإقناع مواقع ومجلات تقييم الألعاب بعدم مدح اللعبة، وذلك في خطوة إعلاميّة سيّئة لشركة "سوني" من أجل بيع ألعاب وأجهزة تلك الشركات. هذا وقامت الشركة المصنعة للعبة وشركة "سوني" بإرسال دليل عن اللعبة خاصّ بالصحفيين والمقيّمين للألعاب، يشرح كيفيّة استخدام أداة التحكم بشكل صحيح للاستمتاع باللعبة، الأمر الذي قوبل بالمزيد من السخرية والتهكم من تلك المواقع، وبالتالي تأكيد نظرية التآمر المذكورة، عوضا عن تعلم أسلوب التحكم الصحيح وتعديل تقييم اللعبة. هذا وقام الكثير من المستخدمين بتحميل عروض فيديو على موقع "يو توب" YouTube يعرضون فيها أسلوب التحكم البديهيّ والذي لا يجب فيه تحريك أداة التحكم بسرعة كبيرة إلى اليمين أو اليسار، بل يجب عمل ذلك بطريقة سلسة، تماما كما لو كان اللاعب يمتطي حصانا ويريد تغيير اتجاه الحصان إلى اليمين أو اليسار، وذلك في خطوة لبرهنة أنّ من قام بتقييم اللعبة مخطئ بشكل كبير.
يمكن اعتبار أنّ "لير" هي واحدة من الألعاب التي ستغيّر من طريقة صناعة الألعاب التالية، وذلك بسبب التقدّم الكبير في طريقة التحكم باللعبة، والجودة العالية لمستوى الرسومات والصوتيات فيها. لا يجب توقع أن يستطيع اللاعب التحكم بتنينه بشكل ممتاز في أوّل يوم أو يومين من اللعب بها، ولكنّه سيعتاد على أسلوب التحكم الجديد وسيصبح هذا الأسلوب بديهيا له بسرعة كبيرة. المتعة التي تقدمها اللعبة كبيرة، وأجواء الحرب الملحميّة لم تكن أجمل مما هي عليه في هذه اللعبة الرائعة. القراءة عن لعبة "لير" ليست كافية على الإطلاق، بل يجب امتطاء ظهر تنينك والتحليق به بحريّة في سماء المعركة للاستمتاع بها بشكل كامل.
* معلومات عن اللعبة - الشركة المصنعة: "فاكتور 5" Factor 5 http://www.factor5.com - الشركة الناشرة: "سوني كومبيوتر إنترتينمنت" Sony Computer Entertainment http://www.scea.com - صفحة اللعبة على الإنترنت: http://www.us.playstation.com/lair - نوع اللعبة: مغامرات وحركة Action & Adventure - أجهزة اللعب: "بلايستيشن 3" Playstation 3 - تاريخ الإصدار: 08/2007 في الولايت المتحدة الأميركيّة و09/2007 في الإتحاد الأوروبيّ - تقييم مجلس برمجيّات الترفيه ESRB: للمراهقين "T" - عدد اللاعبين: 1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بدوووري

 مدير المنتدى  مدير المنتدى 
avatar

ذكر عدد الرسائل : 12853
العمر : 35
الموقع : المدينة المنورة
تاريخ التسجيل : 20/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»   الإثنين سبتمبر 24, 2007 9:52 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ضرس

 عضو نشيط  عضو نشيط 
avatar

ذكر عدد الرسائل : 208
العمر : 29
الموقع : الفك العلوي
العمل/الترفيه : طحن الطعام
تاريخ التسجيل : 03/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»   السبت أكتوبر 06, 2007 10:13 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البرنسيسة

 مدير المنتدى  مدير المنتدى 
avatar

انثى عدد الرسائل : 3376
الموقع : طيبة الطيبة
تاريخ التسجيل : 05/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»   الأربعاء أكتوبر 31, 2007 10:17 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم عمر

 مدير المنتدى  مدير المنتدى 
avatar

انثى عدد الرسائل : 3306
العمر : 37
الموقع : طيبة الطيبة
تاريخ التسجيل : 17/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»   الجمعة نوفمبر 02, 2007 8:37 am


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حروب ملحميّة بين الممالك على ظهر تنين في لعبة «لير»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روابي طيبة الطيبة :: ألعاب الكمبيوتر والبلاي ستيشن ::  البلاي ستايشن 2-
انتقل الى: